//Put this in the section

سعيد: سلاح حزب الله خاضع “لأمرة” فوق وطنية


 




 

رأى منسق الامانة العامة لقوى 14 آذار النائب السابق فارس سعيد أن طاولة الحوار تشكل فرصة للتشديد على رفض أكثرية  اللبنانيين لسلاح حزب الله, مشيرا الى ان وظيفة طاولة الحوار هي القول للرأي العام اللبناني والعربي والعالمي ان هذا السلاح يشكل مادة خلاف حادة في لبنان

 

 

 

وأكد سعيد في حديث الى برنامج "نهاركم سعيد" عبر الـ"أل.بي.سي" ان هذا السلاح خاضع "لأمرة فوق وطنية", معتبراً ان القمة السورية –  الايرانية في دمشق بمشاركة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله تشير الى مكان امرة هذا السلاح تحديداً

 

 

 

واذ شدد على ان حماية لبنان ليست مسؤولية فريق من اللبنانيين بل مسؤولية الجيش والدولة, اعتبر سعيد ان قيام الدولة هي الضمان الوحيد للمسيحيين والمسلمين في لبنان

واوضح منسق الامانة العامة لقوى 14 آذار ان العلاقات اللبنانية – السورية لن تعود الى الوراء