//Put this in the section

سيسون من بعبدا : تحقيق اهدافنا واشراك سوريا لن يكون على حساب لبنان


عبّرت السفيرة الاميركية في لبنان ميشيل سيسون عن دعم الولايات المتحدة المتواصل من أجل لبنان قوي ومستقل، وللجهود التي يبذلها الرئيس سليمان والحكومة اللبنانية من أجل بناء السلام والاستقرار داخل لبنان والاسهام في السلام والاستقرار في المنطقة، مثنيةً على قيادة سليمان في عدد من القضايا الرئيسية، بما في ذلك السعي لتحقيق سلام عادل ودائم وشامل في الشرق الأوسط، والتزامه بشعب لبنان.




وأشارت سيسون بعد لقائها رئيس الجمهورية ميشال سليمان في بعبدا الى التزام الولايات المتحدة بالشراكات الجارية المتنوعة والناجحة بين الولايات المتحدة ولبنان في مجالات النمو الاقتصادي وبرامج المساعدات العسكرية وإنفاذ القانون والتي تقدر بأكثر من مليار دولار منذ العام 2006.

كما اكدت على ما قاله الرئيس أوباما للرئيس سليمان في شهر كانون الأول الماضي، ان الفرص الاقتصادية والعدالة في المجتمع المدني هي جزء من السلام، وبالتالي ان المساعدات الأميركية توفر الدعم لبرامج التعليم وغيرها من البرامج التي تعزز الفرص في لبنان.

وجددت التأكيد على موقف الولايات المتحدة من انها لن تسمح لجهودها الرامية إلى تحقيق أهدافها في الشرق الأوسط ، أو لإشراك سوريا ان تأتي على حساب التزامها العميق بلبنان والشعب اللبناني ، كما أنها لن تدعم توطين الفلسطينيين في لبنان.

هذا وقد اعربت السفيرة سيسون عن أمل الولايات المتحدة بأن تستمر حكومة لبنان في ممارسة سلطتها الشرعية على كل لبنان، كما عبرت عن التزام الولايات المتحدة بالتنفيذ الكامل لجميع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.