//Put this in the section

ريفي: حصلت على موافقة شفهية قبل التوقيع على الاتفاقية وهي ليست أمنية



اكد مدير عام قوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي انه كان يفترض انعقاد جلسة لمجلس الوزراء للاضطلاع على الاتفاقية مع الحكومة الاميركية بعد ان رفعت وزارة الداخلية الاتفاقية الى الحكومة في 28 ايلول الماضي ولكن تأجلت الجلسة لسبب ما فحصل على موافقة شفهية بالتوقيع بعد اضطلاع رئيس مجلس الوزراء و الامانة العامة لمجلس الوزراء على بنودها




و رأى المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء أشرف ريفي ان اثارة موضوع الاتفاق اللبناني – الاميركي في شأن تدريب قوى الامن الداخلي على انه اتفاق امني وانتهاك لسيادة لبنان, ليس اكثر من همروجة سياسية فارغة, مؤكدا ان الاتفاق يتعلق بموضوع تدريبي وليس اتفاقاً امنياً

واوضح ريفي في حديث الى صحيفة "الشرق الاوسط" ان ما ورد من بنود في عقد التدريب هو لازمة موجودة في الاتفاقيات كافة التي تعقدها واشنطن في اي مكان, مشيرا الى ان الاتفاقيات المعقودة مع بلديات لبنانية تدور في فلك حزب الله تتضمن هذه البنود

وتوقع ريفي ان تنتهي هذه "الهمروجة", معتبرا انها لا تستند الى اي مقومات ولا تحوي اي امور مهمة وستتم لفلفتها, وقال: هذه الهمروجة تضرب مصداقية من اثارها