//Put this in the section

فرانسوا رو: المحكمة ستستمر شهورا والادعاء يوسع رقعة الاتهام


أكد رئيس مكتب الدفاع في المحكمة الخاصة بلبنان فرنسوا رو أن "المحكمة ستستمر شهورا طويلة وستكون سرية لمعرفة الوقائع، ذلك أن الإدعاء يوسع رقعة الاتهام في غياب الأدلة، لكن بعد التحقيقات والأخذ والرد، يجب العمل لتحقيق التوازن بين الادعاء والاتهام، وهذا ما سيكون في صلب عمل مكتب الدفاع".




وتحدث رو في افتتاح حلقة حوارية مع نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس، عن وظيفة محامي الدفاع في المحاكم الدولية، وقال "عندما يتم القبض على شخص، وتوجه اليه التهمة بارتكاب جرائم فظيعة، فإن مهمتنا ونحن نرتدي رداءنا القانوني للدفاع عن هذا الشخص، أن ندافع عن حقوقه كمتهم. الجريمة فظيعة، لكن هل فعلاً الشخص الموجود في القفص أمامنا شارك في ارتكاب الجريمة أم لم يفعل؟"، مشيراً الى أنه "اذا لم تكن الأدلة دامغة، فعلى المحكمة أن تطلق الشخص".

وبعدما ذكر بما قاله فيكتور هوغو "خير أن يكون المذنب خارج السجن من أن يكون متهما داخله". قال "من هنا، عندما تلفظ المحكمة حكمها سنكون موجودين لنحرص على أن يكون الحكم عادلا وإنسانيا، ونضمن احترام حقوق كل الأشخاص".

ويذكر ان الحلقة الحوارية عقدت في فندق "لو رويال" في ضبية، وتناولت آراء الخبراء في شؤون الدفاع أمام المحاكم الجنائية الدولية، مع التركيز على مبدأ الإقرار بالمسؤولية أو عدمها