//Put this in the section

الوطن السورية : دمشق لا تريد استقبال جنبلاط مهزوماً




 

طلبت صحيفة «الوطن» السورية من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان النائب وليد جنبلاط التفريق بين سوريا الأمس وسوريا اليوم، منتقدة تصريحاته الأخيرة، بحيث قالت انه ما زال تائهاً في نوع العلاقة التي يريدها مع سوريا أو التي تريدها سوريا معه، فهو يطرح أسئلة يعرف مسبقاً أجوبتها، ويتحدث عن كرامة دروز لبنان ناسياً كرامة كل السوريين

وأشارت الصحيفة الى أن لا أحد يملك أي معلومة عن زيارة جنبلاط لدمشق سوى الرئيس السوري بشار الأسد الذي سيحدد توقيت الزيارة وشكلها، في حال حصلت، والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر اللـه الذي يقود الوساطة بين جنبلاط ودمشق

وأوضحت الصحيفة أن سوريا لن تقبل باستقبال وليد جنبلاط منفرداً أو ضعيفاً أو مهزوماً، وقالت:"(..) فدمشق ـ إن كانت ستستقبله ـ تريد استقبال رجل دولة لبناني له مكانته ودوره على الساحة السياسية اللبنانية وداعم لخط المقاومة وحريص على مصلحة لبنان ويعمل من أجله ومن أجل علاقات حسن جوار مع سوريا».

وأشارت الصحيفة الى أن سوريا أعلنت رسمياً أنها تريد علاقة مؤسساتية مع لبنان، وهذا يعني أن سوريا ليست بصدد استقبال «زعماء طوائف بل رجال دولة، وهي تنظر الى زيارة وليد جنبلاط بصفته رجل دولة له دوره في بناء القرار السياسي اللبناني، معتبرة أن الزيارة ستحمل عنوان: المصالحة والعودة عن الخطأ، وليست للبحث في شؤون لبنان الداخلية التي ترفض دمشق التدخل فيها