//Put this in the section

استخبارات اسرائيل: سوريا تنقل لحزب الله سلاحا لم تجرؤ على نقله سابقا


حذر رئيس وحدة الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية العميد يوسي بايدتس، من التطورات التي تقع خلف الحدود مع لبنان على الجبهة الشمالية. واشار في عرض أمام لجنة الخارجية والأمن في الكنيست، الى ان "سوريا تنقل الى حزب الله مكونات لم تكن تجرؤ على تسليمها اليه قبل الآن".





ولفت الى ان "حزب الله يقف على قرني المعضلة، بين هويته الجهادية والتزاماته تجاه إيران، وبين الحلبة الداخلية اللبنانية. واشار الى انه رغم أنه يحافظ على الهدوء وغير معني بالصدام، فإنه يحاول تنفيذ عملية ثأرية حول اغتيال "عماد مغنية" في الأساس ضد أهداف إسرائيلية في الخارج، معتبرا ان الحزب يحاول بناء قوته استعدادا لمواجهة ضد إسرائيل، وتنفيذ انتشار واسع في الجنوب اللبناني، وأيضا في العمق، وهو يراكم أسلحة متقدمة، صواريخ بعيدة المدى، مضادات للطائرات، مضادات للدروع، بمساعدة من إيران وسوريا


ورأى إن "إيران تواصل وتوثق علاقاتها مع المحور الراديكالي، لافتا الى ان إيران في العام الماضي لم تتقدم كما كانت تريد في امتلاك أجهزة الطرد المركزي، لكنها تقدمت "أكثر مما كنا نريدها أن تتقدم. ولديهم اليوم أكثر من طنين من المادة المخصبة من اليورانيوم بنسبة أربعة في المئة، وهي أكبر من الكمية المطلوبة لمنشأة نووية. كما أنها شرعت بتخصيب يورانيوم بنسبة 20 في المئة. وهذا بالتأكيد تحدّ للأسرة الدولية.