//Put this in the section

الاسماء المسيحية في لجنة الرقابة على المصارف تؤخر التعيينات


توقع مصدر وزاري رفيع المستوى لصحيفة "الحياة" أن يبصر تعيين أعضاء هيئة الرقابة على المصارف النور في جلسة تعقد الأسبوع المقبل، أي بعد انتهاء زيارة ملك إسبانيا خوان كارلوس لبيروت الاثنين المقبل.




وقال المصدر للصحيفة، إن الأسباب التي حالت دون تعيينهم قبل انتهاء ولاية هيئة الرقابة الحالية هي الآن في طريقها الى الحل، مشيراً الى أن "الخلافات بين المسيحيين على تعيينهم هي التي أخرت صدورها عن مجلس الوزراء في جلسة سابقة".

وذكرت صحيفة "السفير" من جهتها، ان فريق المعارضة المسيحية أبلغ رئيس الجمهورية رفضه لأي محاولة لتمرير الاسماء المسيحية على قاعدة فرض الامر الواقع، وهو موقف تلاقى مع وزراء اللقاء الديموقراطي الذين طالبوا بوضع التعيين على جدول الأعمال وتوزيع ملفات المرشحين الى عضوية اللجنة قبل 48 ساعة على الاقل لدرسها قبل مناقشتها على طاولة مجلس الوزراء.

واضافت الصحيفة ان الوزراء المعترضين يرفضون اختيار الاعضاء الخمسة للجنة من موظفي المصارف حصرا وهي المكلفة بالرقابة على المصارف، وهم يطلبون ان تضم خبراء اقتصاديين الى جانب ممثلي المصارف.