//Put this in the section //Vbout Automation

٣٠٠ مليون دولار من خامنئي إلى “حزب الله” لتعويض محازبيه عن خسائر إفلاس عز الدين

 




 

كشفت مصادر شديدة الخصوصية لجريدة السياسة الكويتية ان نصرالله استنجد ب "المال النظيف" لمعالجة الازمة وخاطب المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي لتخصيص ميزانية إضافية للحزب قيمتها 300 مليون دولار لتعويض كوادر الحزب عن الخسائر التي تكبدوها إثر اعلان افلاس عز الدين. وبرر نصرالله طلبه هذا بخشيته من ان يؤدي عدم قيام الحزب بالتعويض على كوادره وعناصره المتضررين الى أزمة ثقة بين كوادر الحزب وقيادته و خاصة في هذه المرحلة الحساسة


واضافت المصادر ان خامنئي وافق على طلب نصرالله واقر له المبلغ المطلوب الذي تم تخصيصه من الميزانية العائدة لمكتب الزعيم الايراني والمدرجة تحت باب ما يسمى ب¯ "تصدير الثورة الاسلامية" وكذلك من خلال "صندوق المظلومين" الذي يتصرف الزعيم الايراني بامواله من دون ان يمر ذلك عبر السلطات الحكومية في ايران


واوضحت ان الزعيم الايراني اوعز الى المعنيين لديه بان يتم التعويض على مرحلتين, الاولى تتضمن تعويض شريحة المتضررين بمبالغ اقل من 50 ألف دولار. وفي المرحلة الثانية يتم توزيع ما بقي من مبلغ ال¯ 300 مليون دولار على المتضررين الذين تزيد خسائرهم عن 50 الف دولار للمتضرر الواحد على الا يتلقى اي متضرر مبلغا يزيد عن خسارته الفعلية


وكشفت المصادر ان المبلغ تم نقله مع الوفد المرافق للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الذي زار دمشق مؤخراً وجرى تسليمه الى نصرالله ,ولم يتم تحويله عن طريق البنوك اللبنانية او عن طريق بنك صادرات ايران في لبنان حفاظاً على السرية وعدم تسجيله بالكشوفات المصرفية. مشيرة الى ان نصر الله امتنع حتى الان عن "التبشير بهذه المكرمة الايرانية" خشية ان يقوم عدد كبير جداً من المتضررين من داخل الحزب وخارجه بالمطالبة بتعويضهم عن خسائرهم, الامر الذي لا يستطيع الحزب سداده بواسطة هذا المبلغ, حيث ان مجمل الخسائر التي تكبدها المستثمرون لدى عز الدين تجاوز مبلغ المليار دولار


وختمت بالقول ان خامنئي طلب من قائد قوة لبنان في فيلق "قدس" التابع للحرس الثوري الايراني حسن مهدوي ان يشرف شخصياً على توزيع المبالغ للمتضررين وان يقدم في نهاية المطاف تقريراً مفصلاً يشمل اسماء جميع المتضررين الذين تلقوا تعويضات والمبالغ التي تلقوها