//Put this in the section //Vbout Automation

زلزال تشيلي بقوة ٨٫٨ يثير هلع العالم من ارتدادات تسونامية




 

أكد مسؤولون في خدمات الطوارئ ان اجمالي عدد القتلى في الزلزال القوي الذي هز تشيلي أمس السبت ارتفع الى 300 شخصا على الاقل.

ومن جانبه أعلن مركز المحيط الهادي للتحذير من موجات تسونامي الأحد 28-2-2010 ان التحذير الذي تم اصداره من حدوث موجات تسونامي بولاية هاواي قد ألغي.

واضاف المركز على موقعه على الانترنت انه بناء على كل البيانات المتوفرة لم يعد يوجد تهديد للولاية من حدوث موجات تسونامي مدمرة،وقال ايضا ان بعض المناطق الساحلية في هاواي ربما مازالت تشهد تغيرات في مستويات البحر او تيارات قوية تستمر لعدة ساعات أخرى.

وفي وقت سابق أعلن مسؤول أمريكي في الأرصاد الجوية أن موجات مد بحري (تسونامي) اجتاحت أمس السبت مجمل منطقة المحيط الهادئ، وذلك إثر زلزال بقوة 8.8 درجات على مقياس ريختير ضرب تشيلي الليلة الماضية، متوقعاً أن تكون نهاية الظاهرة في اليابان مع أمواج بعلو 30 سم.

وأوضح اريك لو من جهاز الرصد الجوي الوطني أن "الأمر يمكن أن يستمر طوال اليوم". وأضاف "سيتوقف عند بلوغ القارة على الجانب الآخر من المحيط الهادئ في آسيا. لقد عمت أمواج المد البحري مجمل المحيط الهادئ".

وأصدرت اليابان وأستراليا والفلبين والعديد من الدول الأخرى في آسيا وأمريكا اللاتينية والمحيط الهادئ، السبت تحذيرات من حدوث تسونامي.

وأكد مركز الإنذار المختص بحدوث تسونامي في المحيط الهادئ أن "دراسات مستوى البحر أظهرت أن تسونامي يتشكل (…) وقد يكون مدمراً على طول السواحل القريبة من مركز الزلزال ويهدد مناطق ساحلية أبعد"، حسب المصدر نفسه.

وكانت السلطات الأميركية أطلقت إنذاراً بتسونامي في تشيلي والبيرو، فيما وسعت اليابان إنذارها ليشمل مناطق شاسعة مطلة على الهادئ.

كما وضعت السلطات الأمريكية كولومبيا وبنما وكوستاريكا والقطب الجنوبي والإكوادور تحت المراقبة.

ورفعت الحكومة الأمريكية حالة الحذر من احتمال حدوث تسونامي في كافة أرجاء أميركا الوسطى وبولينيزيا الفرنسية.

وحدد مركز الزلزال الذي سجل عند الساعة 3:34 (6:34 ت غ)، على بعد 99 كلم جنوب غرب مدينة تالكا التشيلية و117 كلم شمال كونسيبسون في تشيلي أيضا، وفق ما أعلن المرصد الجيولوجي الأمريكي.

وأوضح المرصد الأميركي أن الزلزال سجل على عمق 35 كلم، بعدها ضربت تشيلي ثلاث هزات ارتدادية قوية.

وأعنف هذه الهزات بقوة 6.9، وسجلت قبالة السواحل التشيلية عند الساعة 8:01 ت غ، أي بعد ساعة ونصف من الهزة الأولى، وفق ما أعلن المرصد الأميركي الجيولوجي.
وقبل ذلك سجلت هزة ارتدادية أولى بقوة 6.2 شمال غرب مدينة تالكا التشيلية بحسب المرصد الأميركي. ثم سجلت هزة ثانية بقوة 5.6 بحسب المرصد نفسه. وحدد مركزها في المحيط الهادئ شمال غرب مدينة تيموكو.

ووقع الزلزال الأول على عمق 22 كلم وحدد مركزه على مسافة 81 كلم شرق وجنوب شرق مدينة ناها في جزيرة اوكيناوا بحسب المرصد الأميركي الجيولوجي