سليمان: لا تأجيل لـ البلديات وتقسيم بيروت غير مطروح


أكد رئيس الجمهورية ميشال سليمان حصول الانتخابات البلدية والاختيارية في موعدها، مشدداً على أهمية الحفاظ على تقاليدنا الديموقراطية في لبنان، مبدياً تمسكه بمبدأ تداول السلطة التي هي من المسلمات




وقال لصحيفة "المستقبل" ثمة شائعات ولّدت انطباعاً لدى اللبنانيين بأن هناك احتمالاً لتأجيل هذا الاستحقاق، لكن ذلك غير صحيح وغير وارد، مشيراً الى ان حصول هذا الاستحقاق بحد ذاته هو خطوة اصلاحية، واذا تمكنا من تحقيق خطوات إصلاحية إضافية في هذ الملف نكون قد أنجزنا تقدماً اضافياً، لكن شرط ألا يدفعنا ذلك الى تأجيل الاستحقاق

ورداً على سؤال عن مطالبة البعض بتقسيم العاصمة بيروت الى دوائر عدة في الاستحقاق البلدي، قال سليمان ان هذا الأمر غير مطروح، وان أحداً لم يطرح هذه الفكرة في مجلس الوزراء بما في ذلك وزير الداخلية زياد بارود.

ولفت سليمان الى ان البعض يسعى الى تصوير أنني لا أحبذ اجراء الانتخابات البلدية لأسباب تتعلق بمنطقتي، أو تجنباً لخسارة مقربين مني في هذا الاستحقاق، لكنه اوضح ان هذا الاعتقاد ليس في مكانه لأنه متمسك بمبدأ تداول السلطة، ولا يصنّف نفسه في موقع الخاسر أو الرابح في منطقته

وابدى رئيس الجمهورية تفاؤله بحصول التعيينات الادارية وقال: "لا بد من التوصل الى آلية معينة لإقرار هذا التعيينات اذ لا يجوز أن تبقى الدولة في ظل ادارة منقوصة كاشفاً انه طلب تأجيل البحث في هذا الموضوع في جلسة مجلس الوزراء من أجل إنضاجه وإجراء الاتصالات اللازمة للتوافق حوله.

وأستبعد رئيس الجمهورية حصول عدوان اسرائيلي على لبنان رغم وجود مخاطر وقال جهودي وجهود رئيس الحكومة متواصلة من أجل منع ذلك والحؤول دون حصوله وبالتالي ثمة اعتبار لا يقل أهمية يحول دون ذلك وهو تضامن اللبنانيين.

وعزا الرئيس سليمان هذا التفاؤل الى جملة اعتبارات أهمها عودة الثقة بلبنان فكل يوم لدينا زائر عربي أو أجنبي، وأنا ورئيس الحكومة نقوم بزيارات متتالية الى الخارج مشيراً الى ان البلد انتقل من مرحلة الى مرحلة أفضل عنوانها الاستقرار وهذا يمنح الجميع أملاً بالمستقبل