المشنوق يستهجن التعابير التي استخدمها الحص في مخاطبته المفتي ويدعو الحريري لمعالجة الأمر


 
استهجن النائب نهاد المشنوق التعابير التي استعملها الرئيس الدكتور سليم الحص في مخاطبته سماحة مفتي الجمهورية محمد رشيد قباني اياً كانت أسباب المخاطبة.




وقال إن كرامة الطائفة لا تحفظ بهذا الأسلوب. خاصة وأن الموضوع المشار إليه تُدّقق فيه لجنة شكلها المجلس الشرعي الأعلى برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة وبحضور الرئيس الحص.

واعتبر المشنوق أن الحديث عن "الفتنة المدمرة" الوارد في بيان الحص هو تشجيع عليها بدلاً من العمل على منع حدوثها. "إذ أنه مهما كانت المبررات الإدارية التي يتحدث عنها الرئيس الحص فهي لا تعفيه من الحفاظ على رصانته وحصافته ومسؤوليته في حفظ كرامة الطائفة والحرص على سلوك مسؤوليها في أي موقع كانوا".

أما الحديث عن جهات سياسية تغطي "المعصيات" كما جاء في البيان فهو افتعال لإتهام سياسي في غير مكانه. إذ ليس هناك من جهات معنيّة إلا بتماسك دار الإفتاء والحرص على معالجة الخطأ أياً كان مرتكبه بمسؤولية الحريص على كرامة الطائفة. وليس التشهير تحت عنوان الظن، قبل انتهاء اللجنة المكلفة بالتدقيق من عملها".

ودعا المشنوق رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الى الامساك مباشرة بهذا الملف ومعالجته حسب الاصول