//Put this in the section

ماروني: غياب جنبلاط عن لقاء البريستول لم يكن مفاجئاً


أشاد عضو كتلة "حزب الكتائب" النائب ايلي ماروني باللقاء الذي انعقد البارحة في"البريستول" وقال إن حضوره كانوا "أكثر مما كنت اتوقعه، باستثناء الوزيروليد جنبلاط الذي كان أعلن موقفه سلفاً، ولم يكن غيابه مفاجئاً".




ماروني تطرق في حديثه إلى إذاعة "صوت المدى" إلى البيان الصادر عن قوى الرابع عشر من آذار، فأوضح ان "المرحلة اليوم تختلف عن المرحلة السابقة لأن معظم أهداف وتوجهات 14 آذار تحققت، ومنها حصول استقرار أمني في البلد، والمحافظة على المؤسسات، وإعادة انتخاب رئيس جمهورية توافقي، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، على الرغم من كل العراقيل التي كانت موضوعة، إضافة إلى إجراء الانتخابات النيابية.أما اليوم فالمرحلة السياسية الحالية تتضمن بدء صفحة جديدة في العلاقة مع سوريا على أساس العلاقات الديبلوماسية، واحترام سيادة كل بلد للبلد الآخر".

وعلق على ما أوردته بعض الصحف عن ان البعض يزايد على النائب وليد جنبلاط ومواقفه، فأكد "ان لا أحد يزايد على الآخر ولا حتى على النائب جنبلاط، وما نشرته الصحف عن هذا الموضوع هو ما تحدث جنبلاط عنه ليبررغيابه، وليذكر أنه سيحضر من دون أن يحدد شكل المشاركة (في ذكرى 14 شباط)".

وشدد على" أن اغتيال الرئيس رفيق الحريري لا يمثل اغتيال شخص فقط، بل هو اغتيال لخط سياسي بدأ ينمو ويكبر في لبنان، وبالتالي كل فريق ينزل إلى الساحة لتأكيد ايمانه بهذا الخط الذي استشهد الرئيس الحريري من أجله".

وأوضح أن "خطابات المتكلمين في ذكرى 14 شباط ستتطرق إلى المواضيع الخلافية التي ما زالت قائمة، وهي موضع خلاف، لأن مبادئنا واهدافنا لا تزال ثابتة، ولكن نحن في فترة سماح نعيشها، خصوصاً ان سوريا أعربت عن نيّتها في مساعدة لبنان بالتزامن مع زيارة الرئيس سعد الحريري إلى سوريا، فلننتظر النتائج التي ستنجم عن هذه الزيارة، ولكن هذا الأمر لا يعني اننا تخلينا بالمطلق عن شعاراتنا ومبادئنا التي قامت عليها قوى 14 آذار وثورة الأرز".

من جهة اخرى، قال ماروني: "في حال حصلت الانتخابات البلدية في موعدها فإنها ستجري للأسف وفق القانون القديم، ويمكن أن يمر تعديل واحد عليه هو موضوع "الكوتا" النسائية الذي أرفضه".

ولفت إلى "أن البعض يريد اجراء الانتخابات حسب قانون جديد يناسبه ويحقق طموحاته وأهدافه".

ورأى أن "جلسة مجلس الوزراء اليوم هي التي ستظهر مَن يريد إجراء الانتخابات في موعدها الطبيعي ومَن يريد تأجيلها"، مضيفاً ان " حزب الكتائب يريد احترام المواعيد وإجراء الانتخابات في موعدها المحدد".