جنبلاط :”العبور الى الدولة” شعار جميل ولكن

 




رأى رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط ان شعار العبور الى الدولة شعار جميل لا يمكن الا أن نكون معه, ولكن لطالما كان هناك تمييز بين الشعارات والتطبيق. سائلاً أين يكون العبور الى الدولة في ظل المحميات الطائفية والمذهبية التي تقف سدا منيعا في وجه أي محاولة إصلاحية حقيقية وقد رأينا حالات الرفض شبه الجماعي على مجرد طرح تطبيق الدستور بتشكيل الهيئة الوطنية لالغاء الطائفية السياسية

كما سأل خلال موقفه الاسبوعي لجريدة "الانباء" الصادرة عن الحزب التقدمي الاشتراكي ماذا عن خفض سن الاقتراع الذي تم الهروب منه تحت مسميات ومبررات مختلفة داعياً الى اعادة التفكير الجدي بتطبيق خدمة العلم التي تشكل إطارا ملائما لدمج الشباب اللبناني وتعزيز شعورهم الوطني وتكريس حالة الانصهار بعد حصول تمزق عميق في صفوفهم للاعتبارات الطائفية والمذهبية.

في مجال آخر لفت جنبلاط الى تصاعد الكلام عن رفع نسبة الضريبة على القيمة المضافة مشيراً الى ان هذه الخطوة, إذا تمت, فإنها ستؤكد عدم وجود أي رغبة حقيقية بإعادة النظر بالفلسفة الضريبية بما يحقق الحد الادنى من العدالة الاجتماعية