عدوان : خفض سن الإقتراع لن يمرَّ لوحده

 




إنتقد نائب رئيس الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية" النائب جورج عدوان، ، الطروحات التي تظهر على الساحة، وكأن المقصود منها توتير الأجواء والعودة إلى أجواء لا تخدم الإستقرار والإهتمام بشؤون المواطنين.

وطالب عدوان بعد لقائه البطريرك صفير بتغيير كلمة إلغاء الطائفية السياسية لأنها تُعطي إنطباعاً خاطئاً، وإستبدالها بكلمة المشاركة لإعطائها المعنى الحقيقي

وعن ربط موضوع تصويت المغتربين في أماكن وجودهم بموضوع خفض سن الإقتراع إلى 18 سنة، قال عدوان: عندما طـُرحت المواضيع في المجلس النيابي كان هناك تفاهم بين الجميع بأنَّ هذين الموضوعين مربوطان ببعضهما البعض، داعياً إلى طرح كل المواضيع على جدول أعمال مجلس النواب وفقاً للأولويات التي تستحقها للمحافظة على أجواء ومناخات من الإستقرار

وعن موقف البطريرك، لفت عدوان إلى أن البطريرك صفير أظهر بعض القلق، وهو يُشجِّع على إعطاء الأولوية للإستقرار والتوافق والتفاهم والإهتمام بشؤون المواطنين، وأن تكون مقاربة هذه المواضيع لخدمة المشاركة والشراكة الوطنية والتنوع، كاشفاً أن البطريرك صفير ليس مع إلغاء الطائفية السياسية الآن

وأشار عدوان إلى أنه في اليومين الأخيرين كان هناك إتصالات مع أكثرية القوى، وفي مقدمها "التيار الوطني الحر"، كما كان هناك تواصل مع بقية القوى وعلى رأسهم "تيار المستقبل" والنائب مروان حماده، لافتاً إلى أن الجميع متفاهمون على أن المواضيع التي تُشنـِّج الأجواء وتخلق نوعاً من الفرقة يجب أن نتجنـَّبها لكي تسير الأمور نحو الإستقرار، معرباً عن إعتقاده بأن مشروع خفض سن الإقتراع لن يمرَّ غداً لوحده من دون تمرير قضية تصويت المغتربين

وإذ رأى عدوان أن الجميع مصرّ على إجراء الإنتخابات البلدية في موعدها، أضاف أن التعديل الذي يسمح بإجرائها في موعدها نسير به، والتعديل الذي يؤدي إلى أي تأجيل نتجنـَّبه