//Put this in the section

السفير السعودي اتصل بالمطران مطر معتذرا عما صدر صباح اليوم في جريدة عكاظ السعودية


أعلنت أمانة سر مطرانية بيروت المارونية في بيان، أن سفير السعودية علي عوض العسيري اتصل برئيس اساقفة بيروت المطران بولس مطر ونقل اليه محبة الوزير عبد العزيز خوجة واحترامه، وقدم اعتذارا عما صدر صباح هذااليوم في جريدة "عكاظ" السعودية




ووضف عسيري الصحفي كاتب المقال بأنه "غير معروف ولا يمثل اي رأي رسمي فيما قاله عن المطران وعن عظته الاخيرة يوم العيد المجيد"

من جهته شكر المطران مطر لعسيري "اتصاله ولخوجة حرصه على ان توضع الامور في نصابها وعلى استمرار العلاقات الودية بين المسيحيين والمسلمين وتعزيز اواصر المودة في ما بينهم جميعا"، وقال: "هذه هي روح المملكة كما هي ايضا روح لبنان"

وفي وقت سابق رأى رئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر في مداخلة على الـ"أل بي سي" على ما جاء في جريدة "عكاظ" السعودية عن عظته يوم عيد الميلاد المجيد، قائلا: "سامح الله كاتب المقالة فهو قرأ قراءة خاطئة لما قلناه وكان متسرعا، ونسب إلينا نيات نحن منها براء، وهي ليست لنا وحكم عليها حكما قاسيا وقال كلاما لا نستحقه"

وشدد المطران مطر على أن كل ما قلناه في عظة الميلاد حول الوضع في لبنان ومن أجل لبنان: "أن اللبنانيين عندما يتقربون بعضهم من بعض روحيا ويكون لهم رب واحد في في السماء يؤمنون به ينقذ وطنهم، وعندما يشعرون أن لهم بيتا واحدا هو لبنان وطنهم جميعا تنقذ بلادهم"، مضيفا: "هذا كلامنا ومطرانية بيروت المارونية أسست مدرسة الحكمة عام 1875 وأقمنا فيها عكاظيات معروفة فكلمة "عكاظ" عزيزة علينا. ومدرستنا هي مدرسة التلاقي بين المسيحيين والمسلمين في لبنان والوطنية الحقة وهذا ما يبقى، وعلى كل حال سامح الله كل من أخطأ واساء الي"