//Put this in the section

بارود: تدابير رأس السنة تشمل فحص كمية الخمر للسائقين


جال وزير الداخلية والبلديات زياد بارود، يرافقه المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي على مراكز قوى الأمن الداخلي لتفقد سير العمل في ليلة رأس السنة.




انطلقت الجولة من وزارة الداخلية باتجاه المحطة الاولى في ثكنة الحلو، بمشاركة قائد شرطة بيروت العميد نبيل مرعي وكبار الضباط، وصافح الوزير بارود العسكريين على وقع موسيقى قوى الأمن الداخلي. ثم انتقل إلى غرفة العمليات حيث اطلع على سير العمل فيها، وراقب عملية تسيير الدوريات وانطلاقها في كل مناطق بيروت.

وقال الوزير بارود: "أعايد جميع اللبنانيين وكل الضباط والأفراد في قوى الأمن الذين اعتادوا السهر والتعب من أجل تأمين راحة الآخرين، وهذا من صلب واجبهم. وفي ليلة رأس السنة من كل عام يتحضر ضباط قوى الأمن وعناصرها ويضاعفون جهودهم سواء أكان على مستوى الأمن عموما أم لجهة تدابير السير الاستثنائية لحماية الناس ومواكبة هذا الكم الكبير من السيارات".

أضاف: "أحيي جميع القوى الأمنية وخصوصا قوى الأمن الداخلي التي ستسهر هذه الليلة حتى السادسة صباحا، واتمنى على جميع المواطنين التعاون معها لتأمين راحتهم. والتدابير المتخذة تشمل إقامة حواجز نقالة، وبعد الثانية عشرة ليلا، ستقوم حواجز قوى الأمن باجراء فحص الكحول للسائقين، حرصا على سلامتهم ومن معهم وجميع المارة عموما، كما اقمنا حواجز لضبط السرعة الزائدة".

وتابع: "هدفنا أن يشعر الناس بأن هذه المؤسسة الأقرب إليهم تحتضنهم، وهي جاهزة لاستقبال كل الشكاوى على الرقم 112. كما نوجه تحية خاصة إلى جميع الضباط والعناصر الأمنية والاعلاميين والدفاع المدني واطفائية بيروت على تعاونهم"