//Put this in the section

الجمعية العامة للامم المتحدة تحث على التحرك بشان جرائم حرب غزة


وزع مندوبون عرب في الامم المتحدة يوم الاثنين مشروع قرار يطلب من الامين العام بان جي مون تقديم تقرير للامم المتحدة يتحدث عن وقوع جرائم حرب في قطاع غزة الى مجلس الامن.




وسيناقش اجتماع خاص للجمعية العامة المؤلفة من 192 دولة يوم الاربعاء تقرير الامم المتحدة عن الحرب التي دارت في شهري ديسمبر كانون الاول ويناير كانون الثاني في قطاع غزة ويجري تصويتا بشأن مشروع القرار.

واتهم ذلك التقرير اسرائيل ومقاتلي حركة المقاومة الاسلامية حماس بارتكاب جرائم حرب وأعدته لجنة لتقصي الحقائق تابعة للامم المتحدة رأسها القاضي الجنوب افريقي ريتشارد جولدستون.

ويقول مشروع القرار العربي الذي اطلعت عليه رويترز ان الجمعية العامة "تطلب من الامين العام تقديم التقرير الى مجلس الامن." ويحث المشروع ايضا اسرائيل والفلسطينيين على العمل بتوصيات التقرير ببدء تحقيقات في مزاعم وقوع جرائم حرب.

ويطلب المشروع من بان أيضا تقديم تقرير عن نتائج جهوده الى الجمعية العامة خلال ثلاثة اشهر من تنفيذ القرار.

وقال دبلوماسيون غربيون ان الولايات المتحدة ستصوت على الارجح برفض مشروع القرار. واضافوا قولهم انه اذا لم يتم تعديله فان معظم الوفود الاوروبية ستحذو حذو واشنطن في رفضه.

وقرارات الجمعية العامة على خلاف قرارات مجلس الامن ليست ملزمة لكن دبلوماسيي الامم المتحدة قالوا ان مثل هذا القرار سيزيد الضغط على اسرائيل لتطلق تحقيقا كاملا في افعال جيشها خلال الحرب.

وقال دبلوماسيون إن الاعضاء الخمسة الدائمين لمجلس الامن يتفقون جميعا على انه لا جدوى من احالة مسألة التقرير الى مجلس الامن الامر الذي يعني انه من غير المحتمل ان يفعل المجلس المكون من 15 دولة شيئا فيما يتصل بتقرير جولدستون