//Put this in the section

نائب ايراني: روسيا تستخدم ايران “كقطعة شطرنج”


نقل عن نائب ايراني كبير قوله يوم الثلاثاء إن روسيا تستخدم بلاده "كقطعة شطرنج" في تعاملاتها مع القوى الاخرى مثل الولايات المتحدة.




جاءت تصريحات حشمة الله فلاحت بيشه العضو في لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني تعليقا على المحادثات بين الرئيسين الامريكي والروسي واعلان موسكو عن تأخير جديد في بناء اول مفاعل للطاقة النووية في ايران.

وقال النائب الايراني مشيرا الى اجتماع بين الرئيس الامريكي باراك اوباما ونظيره الروسي ديمتري ميدفيديف في سنغافورة يوم الاحد الماضي "المسؤولون الروس مرة اخرى يبيعون ايران للامريكيين بثمن باهظ."

ونقلت صحيفة (انديشه نو) عن فلاحت بيشه قوله "تامرا في السابق ايضا ضد ايران ومثالا على ذلك التأخير في تنفيذ محطة بوشهر للطاقة النووية التي كان من المفترض ان تكتمل بحلول 2009 لكننا… رأينا الروس يبلغون عن تأخير جديد."

واضاف "للاسف.. كان الروس يستغلون ايران دوما كقطعة شطرنج في تعاملاتهم مع القوى الاخرى."

وقال ميدفيديف يوم الاحد عقب اجتماعه مع اوباما ان موسكو ليست راضية بشكل كامل عن وتيرة الحوار بين ايران والمجتمع الدولي بشأن برنامج طهران النووي.

وقال اوباما ان الوقت بدأ ينفد أمام الجهود الدبلوماسية بعدما تقاعست ايران عن تقديم رد واضح على اقتراح صاغته الامم المتحدة يحتم عليها ارسال يورانيوم منخفض التخصيب الى روسيا او فرنسا لتحويله الى وقود لاستخدامه في مفاعل للابحاث الطبية في طهران.

وترفض ايران خامس اكبر مصدر للنفط في العالم المزاعم الغربية بأنها تسعى لصنع قنبلة نووية وتقول ان نشاطها النووي يهدف الى توليد الكهرباء.

واعلنت روسيا يوم الاثنين عن تأخير جديد في تدشين اول محطة ايرانية للطاقة النووية قائلة ان مشاكل تقنية ستمنع مهندسيها من تشغيل المفاعل في محطة بوشهر بحلول نهاية العام.

يقول دبلوماسيون ان روسيا تستغل مفاعل بوشهر وعقود الاسلحة المهمة كاوراق مساومة في علاقتها مع طهران.

وساندت روسيا وهي عضو دائم في مجلس الامن يتمتع بحق النقض ( الفيتو) ثلاث مجموعات من العقوبات الخفيفة لكنها تعارض حتى الان اي اجراءات قوية ضد حليفتها التقليدية.

كما انتقد نواب ايرانيون اخرون التأجيل الاخير في انشاء بوشهر حتى رغم قول موسكو ان القرار لا علاقة له بالسياسة.

ونقلت الاذاعة الايرانية عن حميد رضا كاتوزيان رئيس لجنة الطاقة قوله "الروس يجب ان يعرفوا انهم اذا سيسوا استكمال مشروع محطة بوشهر النووية فساعتها.. ستواجه العلاقات بين ايران وروسيا تغييرات كثيرة."

ونقلت صحيفة (طهران تايمز) الصادرة بالانجليزية عن علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الامن القومي والشؤون الخارجية في البرلمان الايراني قوله "التصريحات المتسرعة من قبل الروس لا تبدو عادية