//Put this in the section

غانم : ليس هناك من موانع قانونية أو دستورية لتأجيل الانتخابات البلدية


اكد النائب روبير غانم ان "لا قرارأ سياسياً حتى الآن بتأجيل الانتخابات البلدية أو عدم تأجيلها، لكن وزير الداخلية زياد بارود لن يتمكن من إنجاز الترتيبات اللوجستية ضمن المهلة القصيرة، خصوصاً أنّ الحكومة لم تنل الثقة بعد".




غانم أوضح في إتصال هاتفي مع "المؤسسة اللبنانية للارسال" اليوم ان "تأجيل هذه الانتخابات ليس توجّه مجلس النواب بقدر ما هو المصلحة العامة التي لن تسمح لنا بان ننجز مقوماتها".

وقال: "ليس هناك من موانع قانونية أو دستورية للتأجيل، لكننا ننطلق من كلام الوزير زياد بارود القائل انه من الصعوبة التوصل إلى إجرائها بموعدها في 2 أيار لأسباب تقنية عدة، مثل عدم القدرة على إنجاز لوائح الشطب في 30 آذار، إضافة إلى تأمين بطاقات الانتخاب لمَن أتم الـ21 سنة".

وأكد وجوب "أن تكون هناك تعديلات على قانون الانتخابات القديم لناحية تحديد السقف المالي والإعلام والإعلان الانتخابيين".

ورأى ان "الموضوع سيكون صعباً جداً، وبالتالي لا مانع من التأجيل مدة سنة شرط أن تجرى على قانون البلديات تعديلات أساسية"