//Put this in the section

بري: بند المقاومة السابق ما يزال صالحاً



رأى رئيس مجلس النواب نبيه بري إن الوقت تأخر كثيراً، معتبرا انه لم يكن من الضروري أبداً ان تستغرق صياغة البيان الوزاري كل هذه الفترة.




واذ كرر بري أن لا مشكلات حقيقية في طريق البيان، استغرب في حديث الى صحيفة "السفير" المماطلة الجارية من قبل بعض الفرقاء في شأن البند المتعلق بالمقاومة، وسأل: بماذا تختلف مكونات الحكومة الحالية عن الحكومة السابقة؟ وأجاب: لا تختلف أبداً ولا سيما أن كل الفرقاء الممثلين في تلك الحكومة ممثلون في الحكومة الحالية، وبالتالي ماذا يضير لو تم اعتماد النص السابق حول المقاومة كما ورد آنذاك، فكما كان صالحاً مع الحكومة السابقة، ما يزال صالحاً اليوم، ولا سيما انه لم تطرأ اي امور او تبدلات لا في المواقف ولا في التوجهات

وعلمت "النهار" ان رئيس المجلس سأل النائب وليد جنبلاط خلال اجتماعهما أمس: "هل ممنوع علينا مجرد التفكير في الغاء الطائفية السياسية رأفة بأجيالنا المقبلة وأن نحقق هذا الأمر ولو بعد نصف قرن؟ هذا سيكون شعاري بالقول والفعل في مجلس النواب وليتحمل الجميع مسؤولياتهم. لن أتراجع عن هذا البند والبنود الاخرى من اتفاق الطائف".

وسألت "النهار" بري: هل يؤيدك جنبلاط في طرحك هذا، فأجاب: لم أسمع منه إلا كل الكلام الايجابي حيال هذه النقطة وسواها