الامارات تحكم على السوري محمد زهير الصديق بالسجن ٦ اشهر والابعاد


حكمت محكمة أمن الدولة العليا الاثنين بالسجن ستة اشهر والابعاد بعد انقضاء العقوبة على السوري محمد زهير الصديق، اثر ادانته بدخول البلاد بجواز سفر تشيكي مزور.
وأصدرت المحكمة التي لا يمكن نقض احكامها، حكمها على الصديق الشاهد السابق في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري في جلسة عقدت في المحكمة الاتحادية العليا.




وصرح فهد السبهان محامي الصديق ان "العقوبة تنتهي منتصف تشرين الاول الجاري".

وسأل الصديق في خلال الجلسة المحكمة، كيف يمكن ابعاده بينما هناك قرار بعدم تسليمه الى سوريا من المحكمة.

واكد السبهان لوكالة فرانس برس "سبق ان ابطلنا طلب تسليمه للسطات السورية. يمكن ان يبعد ويمكن الا يبعد والامر يخضع للقرار السيادي التنفيذي".

ويشار الى ان الصديق أوقف في نيسان في امارة الشارقة ثم سلم الى امارة ابوظبي.

وكان اوقف في فرنسا في 2005 بموجب مذكرة توقيف دولية في اطار التحقيق في اغتيال الحريري. ورفض القضاء الفرنسي تسليمه للبنان بسبب "غياب ضمانات بعدم تطبيق عقوبة الاعدام"، وافرج عنه في نهاية شباط 2006.

وقد فقد من فرنسا في اذار 2008