اوباما يحظر على موظفي الحكومة كتابة رسائل نصية اثناء القيادة


وقع الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الخميس أمرا تنفيذيا يحظر على العاملين الاتحاديين كتابة الرسائل النصية باستخدام أجهزة الاتصال اثناء قيادة السيارة في مهام رسمية أو اثناء استخدام مركبات حكومية.




وقال الامر التنفيذي "في وجود ثلاثة ملايين موظف مدني تقريبا يمكن للحكومة الاتحادية بل وينبغي لها القيام بدور رائد في الحد من مخاطر كتابة الرسائل النصية اثناء القيادة."

واضاف أن حوادث مميتة وقعت مؤخرا بسبب انشغال السائقين في كتابة رسائل نصية تسلط الضوء على خطر متزايد على الطرق.

وقال "كتابة الرسائل النصية يصرف أعين السائقين عن الطريق ويبعد يدا واحدة على الاقل عن عجلة القيادة وهو ما يجعلهم هم انفسهم والاخرين عرضة للخطر."

ويحظر الامر التنفيذي على العاملين الاتحاديين كتابة رسائل نصية -والتي يعرفها بأنها تتضمن رسائل البريد الالكتروني او التراسل الفوري او الحصول على معلومات للاسترشاد بها في القيادة- اثناء قيادة مركبات مملوكة للحكومة او مركبات خاصة في مهام حكومية.

ووصف وزير النقل الامريكي راي لحود انشغال السائق باشياء اخرى اثناء القيادة بأنه وباء خطير. وأظهرت ارقام التي نشرتها الادارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة أكثر من 5800 حالة وفاة بسبب تشتت انتباه السائق اثناء القيادة و515 ألف اصابة العام الماضي.

وبموجب الامر التنفيذي الجديد يتعين على كل الاجهزة في السلطة التنفيذية وضع قواعد جديدة واعادة تقييم البرامج القائمة لحظر كتابة الرسائل النصية اثناء القيادة.

ويجب عليها ايضا ان تشجع العاملين الاتحاديين على الامتثال طواعية لهذه السياسة حتى اثناء وجودهم في غير اوقات العمل.

وقال الامر ان بعض العاملين الاتحاديين الذين ربما يحتاجون الي أجهزة اتصالات من اجل تطبيق القانون أو مسؤوليات الامن القومي ربما يستثنون من الشروط الجديدة