بقرادونيان: الطاشناق لن يقبل بوزير دولة

 




 

أكد عضو تكتل التغيير والاصلاح النائب هاغوب بقرادونيان أن حق الطاشناق محفوظ من ضمن سلة المعارضة الحكومية، مشددا على أن الحزب لن يقبل بوزير دولة

ولفت، في حديث لصحيفة "البناء"، الى أن الإنتخابات أثبتت أن حزب الطاشناق يمثل ثمانين في المئة من الأرمن، ومن حقه الطبيعي أن تكون الحقيبة الوزارية من نصيبه، وقال:"أما إذا أتيح للأرمن نيل حقيبتين وزاريتين، فلا مانع لدينا من نيل الأحزاب الأخرى حقيبة وزارية".
 
وأشار بقرادونيان الى أن الرئيس المكلف سعد الحريري طرح خلال التكليف الاول على الطاشناق، حقيبة العمل من دون تسمية الوزير، موضحا أن الوزير آلان طابوريان من الأسماء المطروحة عند الحزب، إلى جانب أسماء أخرى
أما في ما يتعلق بوزارة الاتصالات، فاعتبر بقرادونيان أن هذه الوزارة يمكن أن تكون من حصة رئيس الجمهورية لكن لا قرار نهائياً حتى الساعة بذلك

ولم يحدد بقرادونيان موعداً زمنياً ثابتاً لتشكيل الحكومة، مشيرا الى أنها باتت على "نار حامية"، وقال:"لا نعلم بعد كيف ستصبح الأجواء العربية والإقليمية، ونخشى أن يكون القطار قد فاتنا كما حصل في التكليف الأول". 
 
وإذ لفت بقرادونيان إلى الأجواء الإيجابية التي رافقت القمة السورية ـ السعودية,  دعا الى الاستفادة من هذا التقارب وعدم السماح للمتضررين من هذا التقارب أن يزعزعوا الوضع الإيجابي والتهدئة السائدة

وشدد بقرادونيان على العلاقة الجيدة والصداقة التي تربط حزب الطاشناق بسوريا، لافتا الى أن حزب الطاشناق يزور سوريا عندما يرى أن هناك حاجة للزيارة
 
وحول زيارة الطاشناق لبعض افرقاء الاكثرية، لفت الى أن زيارات حزب الطاشناق لمختلف الأفرقاء لم تنقطع يوما, مؤكدا أن الطاشناق موجود في المعارضة من دون أن يعني ذلك عدم التواصل مع قوى في الأكثرية

وبالنسبة لعلاقة الطاشناق مع النائب ميشال المر،أكد بقرادونيان أن هناك تواصلا واتصالات بين الفريقين، مبديا اعتقاده أنه خلال فترة سوف يتم لقاء بين الحزب والمر وسيتم فتح صفحة جديدة