صفير يأسف لعمليات الصرف التي تطال الاعلاميين


 




 

التقى البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير وفدا يمثل المصروفين من "المؤسسة اللبنانية للارسال" ضم كلاً من دنيز رحمة فخري, ديامان رحمة جعجع جيناردي شحادة, جوزف الحويك وانطوان تابت, أطلعه على ملابسات وظروف صرفهم من العمل, مؤكدا له ان لا سبب او مبرر مهنيا لهذا الصرف, معتبرين انه سبب سياسي, والخوف اليوم أصبح على حرية الرأي والكلمة ولاسيما في مؤسسة مثل المؤسسة اللبنانية للارسال التي لطالما كانت رائدة في الدفاع عن الحريات
 
من جهته, أسف صفير لما حصل, ووعد بمتابعة موضوعهم مع المعنيين بعد استيضاحه الوفد عن الاسباب الحقيقية وراء صرفهم, مبديا استغرابه أسلوب الصرف والأسباب الكامنة وراءه

 

 

 

كما عرض البطريرك للتطورات والمستجدات على الساحة الداخلية وخصوصا تأخير تشكيل الحكومة مع الوزير السابق فريد هيكل الخازن ورئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن

 

 

 

وكان صفير قد ترأس صباحا القداس السنوي لجمعية "أوكسيليا" لبنان الخيرية في بكركي