//Put this in the section

شعبية ميشيل أوباما تفوق الرئيس أوباما


كشف استطلاع للرأى أن شعبية ميشيل أوباما، زوجة الرئيس الأمريكى باراك أوباما، مازالت تفوق شعبية زوجها التى تأثرت بالعديد من القضايا مثل قضايا الرعاية الصحية والحرب فى العراق وأفغانستان.




وأظهر الاستطلاع، الذى أعلنته مؤسسة جالوب الأمريكية الاثنين، أن 61% من الأمريكيين لديهم آراء إيجابية تجاه ميشيل أوباما سيدة أمريكا الأولى، لتتفوق بـ6 نقاط عن أوباما، الذى وصلت معدلات شعبيته بين الأمريكيين إلى 55%.

كما أظهرت نتائج الاستطلاع هبوطا كبيرا فى شعبية أوباما مقارنة بالأيام الأولى له فى البيت الأبيض، فيما ظلت شعبية سيدة أمريكا الأولى أكثر استقرارا فوق معدل 60% من الأمريكيين.

وكانت شعبية أوباما قد سجلت 78% فى يناير قبل أيام من توليه لمنصبه، لكنها انخفضت بـ23 نقطة فى الاستطلاع الأخير الذى تم إجراؤه فى الفترة من 16 إلى 19 أكتوبر الجارى لتصل إلى مستوى 55%.

وبالمقابل كانت ميشيل أوباما قد حصلت على تأييد 68% من الأمريكيين فى استطلاع يناير، ارتفعت إلى 72% فى مارس، لكنها انخفضت لتصل إلى 61% فى الاستطلاع الأخير هذا الشهر