خطة شاملة لمكافحة الدراجات النارية خلال ٤٨ ساعة


تتابع الأجهزة القضائية والأمنية تحقيقاتها في حادثة عين الرمانة التي أودت بحياة الشاب جورج أبو ماضي، وأفاد مصدر قضائي مطلع لصحيفة "الشرق الاوسط" أن "عدد الموقوفين لم يتعدّ أربعة أشخاص، وأن بقية المستمع إليهم والمستجوبين هم شهود"، متوقعا ان تتضح معالم التحقيق في الساعات المقبلة في ضؤ المعلومات التي قدمها الموقوفون.





في غضون ذلك، وضعت قيادتا الجيش وقوى الأمن الداخلي خطة منسقة وشاملة ستنفذ خلال 48 ساعة في العاصمة بيروت والضواحي، من دون استثناء، وتتعلق بالدراجات النارية ومواعيد سيرها والتدقيق في أوراقها وأوراق سائقيها، بما يؤدي الى ضبط التجاوزات وأعمال السرقة والنشل التي تزايدت في الآونة الأخيرة.

واشار مصدر أمني لصحيفة "السفير" انه طلب من جميع القوى السياسية رفع الغطاء عن المخالفين، موضحا "ان "حزب الله" وحركة "امل" أبلغا موقفا واضحا بأنهما مع اطلاق يد القوى العسكرية والأمنية لضبط التجاوزات التي تسيء الى الاستقرار العام".