//Put this in the section

القبادات اللبنانية تتبلغ اهتماما سعوديا سوريا باستقرار يثبته وجود حكومة


تبلغت القيادات اللبنانية، حسب "اللواء" معلومات أولية، افادت بأن العاهل السعودي الملك عبد الله والرئيس السوري بشار الاسد تناولا في جولة محادثاتهما الاولى ملف الوضع في لبنان، من زاوية اهتمام كلاهما باستقرار الوضع فيه، والذي لا يتثبت الا في ظل حكومة تعود مؤسساته الرسمية.
ونقلت صحيفة "السفير" عن أوساط مقربة من رئيس الجمهورية ميشال سليمان ترحيب رئيس الجمهورية بالتقارب السوري ـ السعودي الذي من شأنه أن يصب في مصلحة لبنان وان يسهل تشكيل حكومة منتجة، بما يقود إلى تعزيز الاستقرار الداخلي.




واعتبرت هذه الأوساط أن زيارة الملك عبد الله إلى دمشق مهمة جدا، لافتة الانتباه إلى أن جدول أعمالها يطال كل ملفات المنطقة، وليس لبنان فقط، "لكن وبما أن أوضاع المنطقة تتفاعل في لبنان، فمن الطبيعي أن يتأثر إيجابا بأي تحسن قد يطرأ عليها".