//Put this in the section //Vbout Automation

المفتي احمد قبلان يهاجم صفير: همّه همّ الاميركي في نزع سلاح المقاومة


في رد جديد على البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير اتسم هذه المرة بلغة أقسى من التي تضمنها الرد الأول، شدد المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان في احتفال في حسينية ميس الجبل، على انه "ما علا مجد لبنان الا بمقاوميه الشرفاء الذين بذلوا الأرواح والدماء في سبيل الأرض والعزة والكرامة، فماذا قدم الآخرون عندما كان يقتل اطفالنا ونساؤنا في جنوب لبنان".
وأضاف: "كان البعض يتآمر علينا والبعض الآخر كان يجتمع مع وزيرة القتلة في واشنطن، وانتقل بالطائرة العسكرية الأميركية الى لبنان ولم يخرج من فيه كلمة استنكار على ما يحصل في لبنان من قتل وتدمير ومجازر، همه هم الأميركي في كيفية نزع سلاح المقاومة والقضاء عليها، وفي استحداث شرق أوسط جديد ويجاهر بقناعته بحجة الخوف على الديموقراطية".




وتابع: "هل الديموقراطية ان نتخلى عن قوتنا وعزتنا؟ هل الديموقراطية ان نسمح للعدو الإسرائيلي ان يقتلنا ويقضي علينا؟ وان نجعل من أنفسنا لقمة سائغة لهذا الوحش الكاسر؟".

وقال: "نقول لهؤلاء ان سلاح المقاومة باق طالما اسرائيل تهددنا وتهدد وجودنا ومعتقداتنا، ولن نسمح لكم ولا للمجالس الأممية بان تساعدوا اعداءنا على قتلنا بسهولة وبحجج ما هي الا وهم، فنحن نحمي لبنان وطوائفه وكيانه ووجوده وصيغة العيش المشترك الحقيقية فيه، فليعقل ويعي هؤلاء ان الوطن للجميع وكلنا للوطن، لا حكرا لفئة من دون أخرى ولا لطائفة من دون سواها".

وختم قبلان: "نقول لكم تعالوا الى كلمة سواء نجعل مصلحة لبنان فوق مصالحنا جميعا، ولنخرج من انانياتنا وكفانا مزايدة في الولاء والوطنية، فلا يمكن لأحد ان يلغي احدا مهما علا شانه، هذا هو لبنان لن نرضى عنه بديلا وليرحل من يرحل"