//Put this in the section

فرنسا تحذر دمشق: عدم استقرار لبنان ليس من مصلحة احد


ابلغ الأمين العام للرئاسة الفرنسية كلود غيان ومستشار الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي جان دايفيد ليفيت ومساعده للشرق الأوسط نيكولا غالي المسؤولين السوريين في زيارتهم الاخيرة الى دمشق، أن عدم استقرار لبنان ليس من مصلحة أحد إلاّ إسرائيل التي تُتاح الفرصة لها في ظروف عدم استقرار لبنان لأن تتدخل وأن تحوّل انتباه العالم الى مشاكل تبعدها من طريق السلام.




وذكرت مصادر مطلعة لصحيفة "الحياة" ان الموقف الفرنسي شدد على ترك اللبنانيين يشكلون حكومتهم بأنفسهم، وردّ الجانب السوري "أن على اللبنانيين الآن أن يتحملوا مسؤوليتهم وحدهم بعد أن تم تكريس استقلال بلدهم".

واضافت المصادر ان زيارة الوفد السوري الى سورية جاءت لتأكيد تعزيز العلاقات الثنائية ودفئها بين البلدين