علي حسن خليل: الدفاع عن الحدود هو دفاع عن العاصمة

 




اعتبر النائب علي حسن خليل ان إمعان إسرائيل, وعلى لسان نائب رئيس الوزراء, بأنها ستستمر في التجسس على لبنان, هو رسالة لكل المسؤولين اللبنانيين بأن يعوا التحدي الحقيقي الذي يواجه هذا الوطن, لأن الدفاع عن الحدود هو دفاع عن العاصمة وهو حماية للاستقرار الداخلي وللوحدة الوطنية.

وتطرق في مؤتمر صحافي قرب السياج الحدودي عند بوابة فاطمة إلى الإستحقاق الحكومي واشار الى انه لم يعد هناك
من عوائق على مستوى العلاقات العربية – العربية, وهناك إرادة قوية بإخراج لبنان من أزمة تشكيل الحكومة,  داعياً الى عدم تضييع هذه الفرصة  والخروج من منطق التحديات وندخل في نقاش جدي ونترك لغة الخطاب الذي يستذكر منطق الأكثرية والاقلية, لأن الوحدة الوطنية ضرورية أكثر من أي وقت مضى
 
بدوره  اعتبر النائب قاسم هاشم "إن الذي يبني تاريخه ومجده السياسي على الفكر الإنقسامي وعلى فكر الدويلات, الكونفدرليات والفيدرليات, لا يمكن ان يرى لبنان الموحد, لأن هذا الوطن بناه أبناؤه بالتضحيات مشيراً الى أن مجد لبنان وسياسة لبنان وتاريخ لبنان صنعته دماء الشهداء والمقاومين 
 
وذكرت الوكالة الوطنية للاعلام, أن المؤتمر الصحافي تزامن مع انتشار غير روتيني نفذته قوة إسرائيلية مؤللة قرب
السياج الحدودي قبالة بلدة كفركلا في الجنوب, ما استدعى انتشارا مماثلا نفذه الجيش اللبناني مقابل القوة الصهيونية, الأمر الذي دفع قوة مؤللة من "اليونيفيل" إلى التدخل والوقوف بين عناصر الجيشين