//Put this in the section //Vbout Automation

القمة المسيحية – الاسلامية غير قريبة


أفادت مصادر قريبة من بكركي لصحيفة "النهار" ان القمة المسيحية – الاسلامية المقترحة تبدو غير قريبة ما دام البحث في الشأن الداخلي مستبعداً.




وأوضحت المصادر ان البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير ندد أكثر من مرة بالوضع في القدس وما يتعرض له المسيحيون والمسلمون هناك ، لكنه يرى ان ثمة ناراً سياسية في لبنان ولا من يحاول اطفاءها مقابل النار التي ندينها وندين مفتعليها في القدس.

وأكد صفير بحسب هذه المصادر أنه ما دام لا بحث في الشأن الداخلي، فلا يعقل ان تكون هناك قمة اقليمية تنأى عن الشأن الداخلي اللبناني الذي لا يبدو ان أحداً يريد الحديث عنه والتعمق فيه في هذه الظروف.

واعتبرت المصادر ان الكلام الذي قاله البطريرك صفير عن سلاح حزب الله هو كلام مبدئي لخشيته وفقاً لما تشير الأمور، ان يلجأ آخرون الى التسلح اذ لا يعقل ان يكون سلاح في يد فئة واحدة غير رسمية , مؤكدة ان هذا ما سبق له أن أعلنه في أكثر من مناسبة ولا يعني التعرض فيه لأحد، لكنه يخشى تفشي هذا الوضع بحيث لا يمكن بعدها ضبط الامور