//Put this in the section //Vbout Automation

بارود : تأخير تشكيل الحكومة قد يؤخر الانتخابات البلدية


حذر وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال زياد بارود من ان تأخير تشكيل الحكومة قد يؤدي الى تأخير الانتخابات البلدية , مشيراً إلى ان هذه الانتخابات تستوجب تعديلا في قانون البلديات في حده الادنى من خلال ادخال النسبية التي تساهم في الاستقرار وتسمح للجميع ان يتمثلوا, ومن خلال انتخاب رئيس البلدية بالاقتراع المباشر وليس من قبل أعضاء المجلس .




ورأى بارود في افتتاح ورشة عمل عن قانون الانتخابات في فندق "لو كريون" في برمانا ان موقف رئيس الجمهورية ميشال سليمان الداعم للنظام النسبي والذي عبر عنه في مناسبات عدة هو تطور ايجابي خلق جوا في البلد داعما لهذا التوجه اضافة الى ما يقوم به المجتمع المدني والاحزاب السياسية.

واعتبر بارود ان اللامركزية الادارية وقانون البلديات هما متكاملان ويجب البحث بهما في اليوم التالي للانتخابات البلدية مع قانون الانتخابات النيابية , مشدداً على ان هذه القوانين الثلاثة هي قوانين تأسيسية لمستقبل البلد ولا يمكن الفصل في ما بينها .
 
ولفت بارود الى ان ما تم العمل عليه في قانون الانتخاب هو مراعاة الوضع الطائفي القائم وكان السعي لتخطي هذا الوضع من خلال آليات معينة , معتبراً  ان النسبية هي الدواء الانجع للخروج من هذا الموضوع وهي وسيلة للحد من الحالة الطائفية وليس من الطوائف , مؤكداً ان لا احد يريد الغاء الطوائف انما يجب الحد من حالة الاصطفاف الطائفي الذي يولد الازمات.

وأكد بارود اننا بحاجة الى قانون يؤمن صحة التمثيل والاستقرار السياسي ويؤمن تمثيل أكبر شرائح ممكنة من الناس, لافتاً إلى ان القانون الافضل هو الذي يتضمن سلتين الاولى هي نظام الانتخاب وتقسيم الدوائر والثانية هي مجموعة اصلاحات أخرى