//Put this in the section

أم بي سي تصالح عباس النوري على المخرج بسام الملا والحديث عن عودة أبو عصام إلى باب الحارة



في حلقة جديدة من برنامج «كلام نواعم» على أم بي سي، تعرض في يوم 25 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، تستضيف «النواعم» كلا من المخرج بسام الملا والممثل عباس النوري، جنبا إلى جنب، لوضع حد للخلافات بين قائد الدفة الإخراجية لمسلسل «باب الحارة» وبين «الحكيم أبي عصام» نجم الجزء الثاني من العمل ذاته.




وبعد اشتداد وتيرة الخلاف بين النوري والملا، ذلك الخلاف الذي تناولته وسائل الإعلام مطولا، وبمزيد من التضخيم، يعيد برنامج «كلام نواعم» الأمور لمجاريها، حيث تلعب النواعم دور «عرّاب الصلح» بين النجميْن في جلسة مصارحة ومصالحة تتصافى فيها القلوب.

وفي هذا السياق يخاطب عباس النوري بسام الملا ممازحا: «لا تثق في ببلاش، دائما خَف مني». فيرد الملا بذات الروح الرياضية معتذرا عن عدم تهنئة النوري عشية اختياره كأفضل ممثل عربي «أنا آسف على لحظة ترددت فيها عندما انتخبتَ كأفضل ممثل عربي ولم أهنئك». ليؤكد النوري عقب ذلك على احترامه للملا فنانا وشخصا فيقول له: «أصفّق لك في حضورك وفي غيابك».

هل سيشهد الجزء الخامس عودة أبي عصام؟ سؤال يطرح نفسه بقوة بعد غياب شخصية أبي عصام عن الجزأين الثالث والرابع من مسلسل «باب الحارة». فعلى الصعيد الدرامي شهدت الحلقة الأخيرة من الجزء الثاني سقوط أبي عصام في ساحة المعركة التي خاضها رجال حارة الضبع مع الفرنسيين، ليبدأ الجزء الثالث بجنازة حملت نعشا فارغا بعد تعذر العثور على جثمان أبي عصام! ولتتسلم أم عصام حقيبة زوجها وطربوشه بعد ذلك بفترة من شخص غامض، مما ترك تساؤلات، آنذاك، حول احتمال وقوع أبي عصام أسيرا في أيدي الفرنسيين أو اختفائه في ظروف قسرية. فهل سيشهد الجزء الخامس عودة محتملة لشخصية أبي عصام؟