//Put this in the section

عون لا يعتبر حقائب التربية والعمل والمهجرين والثقافة ووزارة دولة كافية


نقلت مصادر مطلعة لصحيفة "الحياة" أن عملية إشاعة فرقاء من المعارضة والأكثرية لأجواء اقتراب تشكيلها هذا الأسبوع استمرت في تصريحات صدرت عن عدد من النواب والسياسيين، وسط الاعتقاد بأن عودة الرئيس سليمان من زيارته لإسبانيا مساء الأربعاء ستتيح تسريع البحث عن مخارج للبدائل التي يمكن ان يقدمها الرئيس المكلف سعد الحريري لرئيس "تكتل التغيير والإصلاح" العماد ميشال عون من حقيبة الاتصالات.




وأضافت المصادر أن الحريري وعون تداولا في آخر لقاء بينهما ليل الجمعة الماضي، في بعض هذه البدائل وأن ما طرحه الرئيس المكلف من حقائب لم يكن مرضياً لعون، لكن اجتماعهما انتهى الى توافق على مواصلة البحث والحوار لابتداع صيغ. وذكرت هذه المصادر ان البدائل المطروحة التي لم يعتبرها عون كافية هي حصوله على حقائب التربية، العمل، المهجرين والثقافة، إضافة الى وزارة دولة