//Put this in the section

الموسوي: واشنطن تحاول إطفاء الوهج الايجابي للقمة السورية – السعودية

 




 

شن عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي حملة عنيفة على الادارة الاميركية، معتبرا أنها لا تريد حكومة وحدة وطنية انما تريد دفع اللبنانيين الى نزاع في ما بينهم عبر حثهم على تشكيل حكومة أكثرية.

واعتبر الموسوي أن كلام نائب وزير الخارجية الأميركي جيفري فيلتمان عن حكومة تحترم نتائج الانتخابات هو محاولة واضحة لإطفاء الوهج الايجابي للقمة السورية – السعودية على لبنان ومحاولة إحباط النتائج الايجابية لحالة التفاهم العربي – العربي على لبنان.

ونبه الموسوي اللبنانيين الى المحاولة الاميركية التي ترمي الى تفشيل التوافق في ما بينهم والمقرونة بافتعال توترات ميدانية في منطقة طرابلس وفي مناطق أخرى، بحسب قوله.

ودعا الموسوي الرئيس المكلف وكل القوى السياسية الى الاسراع في تأليف حكومة الوحدة الوطنية، معتبرا أنه كلما طال الوقت لتأليف الحكومة فإن المتضررين من الوفاق اللبناني سيعودون الى إشعال التوترات او بالتأثير على آراء بعض القوى السياسية.

ورأى الموسوي أن زيارة العاهل السعودي الى دمشق يفترض أن تشكل تحصينا إزاء الضغوط أو إزاء المحاولات الأميركية والخارجية التي تعطل قيام حكومة وحدة وطنية.

وأبدى الموسوي الاستعداد الكامل للتعاون من اجل التوصل الى تفاهم يسمح بتأليف قريب لحكومة وحدة وطنية, داعيا الرئيس المكلف الى الاستفادة من المناخات الايجابية والقفز فوق الضغوط الاميركية وغيرها من اجل تحقيق توافق يرجوه جميع اللبنانيين