//Put this in the section

بمليوني دولار يمكنك أن تصبح جاراً للرئيس أوباما

 




 

لن يكلفك أن تصبح جاراً للرئيس الأمريكي، باراك أوباما، سوى قرابة مليوني دولار، إذ طرح في السوق مؤخراً للبيع بيتاً يجاور المسكن السابق لأوباما في شيكاغو، حسب تقرير

ويأمل بيل غريمشو، مالك البيت، ومساحته 6 آلاف قدم ويحوي 17 غرفة، في  استثمار ما يدعوه بـ"عامل أوباما"، لبيع منزله في منطقة "هايد بارك" بشيكاغو

إلا أن الأزمة التي يواجهها قطاع العقارات الأمريكي، قد تعيق تحقيق حلمه، بعد أن وجد صعوبة في بيعه بالسعر المرجو، ولم يكشف تقرير شبكة "إيه بي سي" الأمريكية، عن المبلغ الأصلي

ويعرض البيت حالياً، وبعد خفض سعره، بمبلغ 1.85 مليون دولار

وقال غريمشو في مقابلة سابقة أجريت معه في سبتمبر/ أيلول الماضي، فور عرض المنزل للبيع: انهالت الاستفسارات من سنغافورة، والسعودية، ولندن، ونيويورك، وكاليفورنيا

وبلغ عدد الاستفسارات التي انهالت عليه منذ طرح البيت للبيع أكثر من 60 ألف، كما بلغ عدد زائري الموقع الإلكتروني الخاص بالبيت نحو 100 ألف زيارة

وقال مات غاريسون، من شركة "كولدويل بانكر" للعقارات الموكل إليها بيع البيت، إنه رغم كم الاستفسارات الهائلة إلا أن كافة العروض تقل عن أسعار المنازل في تلك الضاحية، وتتراوح بين مليون ومليوني دولار، حسب التقرير

وأضاف: الوقت صعب لبيع عقار في الوقت الراهن.. أعتقد أن بإمكاننا الحصول على سعر جيد للعقار، فهو فريد

وأوضح مالك العقار أنه رفض عرضاً من الحكومة الفيدرالية لاستئجار المنزل خلال فترة رئاسة أوباما لاستخدامه في أغراض أمنية، مضيفاً: هم ينظرون في استئجاره وليس شرائه

وأكد غريمشو أن القيمة الفعلية في امتلاك منزل مجاور لمسكن الرئيس يكمن في امتلاك قطعة من تاريخ أوباما

يُذكر أن الرئيس قام بزيارة ضاحيته السابقة ثلاث مرات منذ انتقاله للإقامة في البيت الأبيض في Pennysylvania Avenue 1600، بالعاصمة الأمريكية واشنطن