جبريل يحذر الحكومة اللبنانية من الحديث عن سلاحه ومحاولات نزعه بالقوة

 




حذر الامين العام لـ"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة" احمد جبريل الحكومة اللبنانية من الحديث عن سلاحه او محاولات نزعه بالقوة
وقال في مقابلة مع قناة "العالم" الايرانية بثتها مساء السبت ان نزع سلاح منظمته مطلب اسرائيلي وليس مطلبا لبنانياً وطنياً، وان سلاح الجبهة لا يشكل خطراً على لبنان فهو لم يتدخل في المشاكل الداخلية اللبنانية. كما ان مواقع الجبهة لم تنطلق منها أي عمليات ارهابية لا في لبنان ولا في غير لبنان

واضاف: ان السلاح الفلسطيني داخل المخيمات يجب ان يكون منضبطا. وفي حال استمرار الانفلات داخل المخيمات فان الخوف هو من ان تكون المخيمات الباقية كحال مخيم نهر البارد

وجدد دعوته الى السلطة اللبنانية لمناقشة ملف السلاح الفلسطيني ولكن ليس بمنأى عن حقوق الفلسطينيين وتحسين اوضاعهم

ولم يستبعد ان يكون هناك من يقوم ببعض الاشكالات داخل المخيمات لاثارة موضوع السلاح الفلسطيني كالمخابرات الاسرائيلية الاميركية وسلطة (الرئيس الفلسطيني) محمود عباس

ونفى علاقة منظمته بالصواريخ التي اطلقت اخيراً من الجنوب