الأسد : لن نتدخل في ملف تأليف الحكومة اللبنانية

 




ذكرت صحيفة "الأخبار" ان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز سيزور سوريا خلال 10 أيام ، مشيرة إلى أنه ثبت الأمر بعد تلقيه دعوة خطية من الرئيس السوري بشار الأسد نقلها وزير الإعلام محسن بلال إلى نظيره السعودي عبد العزيز خوجة

وكشفت "الأخبار" نقلاً عن مصادر ان القمة السعودية – السورية قد لا تكون مرتبطة بتفاصيل الملف اللبناني ، موضحة ان قمة جدة التي جمعت عبد الله والأسد الأسبوع الماضي عرضت هذا الملف من زوايا عدة، وانتهت إلى قرار جديد من نوعه يقضي بعزل العلاقات الثنائية بين البلدين عن ملف لبنان

وشرحت المصادر أسباب هذا القرار وفق الصحيفة بأن الرئيس السوري أبلغ العاهل السعودي تفهم دمشق لمطالب المعارضة، ولاسيما مطالب رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون ، لكنه كان واضحاً بأن دمشق لن تتدخل في ملف تأليف الحكومة، وأنها ليست في وارد ممارسة أي نوع من الضغوط على قوى المعارضة

واشارت "الأخبار" إلى ان الأسد شرح بالتفصيل أن حزب الله كطرف رئيسي ليس أيضاً في وارد الضغط على عون , وبالتالي فما دامت سوريا في غير وارد التدخل والسعودية لا تجد نفسها مضطرة للضغط على حلفائها، ولا سيما على الرئيس المكلف سعد الحريري، فإن المسائل التي تخص مستقبل العلاقات السعودية – السورية يجب ألا تبقى رهينة ملف لبنان

ولفتت المصادر إلى أن الجديد لدى القيادة السعودية هو استماعها إلى قدر غير محدود من الملاحظات على طريقة إدارة الرئيس المكلف لملف الحكومة وتوريط نفسه بمواقف وسقوف يتحوّل أسيراً لها , كاشفة أن جهات لبنانية على صلة بالسعودية أدلت برأي مشابه لهذه القيادة في ما يخص هذا الأمر