الموسوي يتهم جعجع بخوض حرب إلغاء ضد عون


اتهم النائب نواف الموسوي رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع بالسعي الى خوض حرب إلغاء ضد التيار الوطني الحر وضد رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون مستخدماً  الاكثرية السنية التي تمثلت بتيار المستقبل , معتبراً ان ما يعوق تشكيل الحكومة اليوم هو ان جعجع يسعى إلى محاولة اختزال التمثيل المسيحي بالانقلاب على نتائج الانتخابات النيابية لشطب الفريق المسيحي الاقوى الذي أفرزته . 




ودعا الموسوي الرئيس المكلف سعد الحريري الا يقع في الفخ الذي ينصبه له رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية , مشدداً على انه يجب عدم تسجيل سابقة ان رئيسا مكلفا أخذ جانباً من فريق في طائفة ضد الفريق الآخر في طائفته .

ورأى الموسوي ان كل تنازع بين القوى السياسية المسيحية يؤدي الى اضعاف الدور المسيحي برمته , مشيراً إلى أنه حين تضعف اي طائفة فان لبنان بأسره يضعف , داعياً إلى وحدة تمثيل مسيحي على القاعدة التي أفرزتها نتائج الانتخابات النيابية بحيث تحصل كل قوة على الحقائب وعلى عدد الوزراء بما يناسب ما حصلت عليه من اصوات ومن مقاعد في العملية الانتخابية .

وأكد الموسوي تمسك حزب الله بتطبيق اتفاق الطائف كما هو وليس على النحو الذي يجري الآن في اساءة تفسير نصوص الطائف أو في تجزئة نصوصه , لافتاً إلى ان الطائف لم يرفع الغبن من مكان ليضعه في مكان آخر ولم يأت لنقل الامتيازات من موقع الى موقع بل هو نقل لبنان من الحكم الفردي الى الحكم الجماعي على ما نصت عليه المادة 17 حين أناطت السلطة الاجرائية بمجلس الوزراء مجتمعاً .

ونصح الموسوي الرئيس المكلف بألا يصغي الى مستشارين "أغرار" حين يحاولون ايهامه ان ثمة محاولة للانقلاب على صيغة الطائف , موضحاً ان من تحدث عن تعديلات دستورية وعلى الدوام ومن البدء كان رئيس الجمهورية , داعياً من له اشكال مع طرح التعديلات الدستورية ان يناقش الأمر مع رئيس الجمهورية .

واعتبر الموسوي أنه ليس ثمة داع لكل هذا التطويل في تشكيل الحكومة , مؤكداً أنه حينما يتم الاعتراف بالانتخابات النيابية وان من حق كل طرف فاز بها ان يتمثل بهذه الحكومة على النحو الذي يحترم تمثيله ويحترم حقوقه سنتمكن من تشكيل الحكومة في الغد مع "س- س" أو بدونها