//Put this in the section

فرنسا تؤكد أن عوامل داخلية وخارجية تعرقل تأليف الحكومة

نفت فرنسا الجمعة أن تكون لديها النية للتدخل أو تولي وساطة من اجل تسريع تشكيل الحكومة في لبنان.




واكدت أهمية تأليفها في أسرع وقت ممكن، مشيرة الى تأثير العوامل الخارجية والداخلية في العرقلة الحاصلة.

واكد الناطق باسم الخارجية الفرنسية ايريك شوفاليه الذي عقد اللقاء الدوري الاخير له مع الاعلاميين بسبب انتقاله في 13 الجاري الى دمشق حيث يتولى منصب سفير فرنسا في سوريا ان الموقف الفرنسي معروف بالنسبة لملف اللاجئين الفلسطينيين.

واشار في "هذا الاطار الى حق الفلسطينيين في العودة الى دولتهم بعد ارساء مشروع السلام القائم على اساس دولتين اسرائيلية وفلسطينية جنبا الى جنب وتاليا فان للفلسطينيين في الشتات حق العودة الى هذا الوطن".

وردا على سؤال عما اذا كانت فرنسا ستلعب دورا او تتولى وساطة ما من اجل تشكيل الحكومة في لبنان اكد شوفاليه ان لا نية فرنسية للتدخل او التوسط في هذا المجال باعتبار ان الموضوع لبناني صرف.

واوضح: "جرت في لبنان انتخابات نيابية في ظل ظروف ممتازة غير ان التداخلات والعوامل الداخلية والخارجية يبدو انها تسببت بعرقلة تشكيل الحكومة، وبصرف النظر عن راينا فيها فاننا نؤكد على ضرورة تشكيل الحكومة اللبنانية في اسرع وقت ممكن".