براون يلتقي مع القذافي يوم الخميس

ذكرت صحيفة ديلي تلجراف في طبعة مبكرة لعددها الصادر يوم الاثنين ان رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون سيلتقي مع الزعيم الليبي معمر القذافي في الامم المتحدة يوم الخميس في اول اجتماع بينهما منذ الافراج عن عبد الباسط المقرحي المدان في قضية لوكربي.




وتتسلط الاضواء على علاقات بريطانيا مع ليبيا بعد الافراج مبكرا في الشهر الماضي عن المقرحي الذي ادين في حادث تفجير طائرة ركاب فوق لوكربي عام 1988 والذي راح ضحيته 270 شخصا.

وذكرت ديلي تلجراف ان براون سيستغل الاجتماع الذي يعقد في نيويورك لتسليط الضوء على قرار القذافي في عام 2003 بالتخلص من الاسلحة النووية والكيماوية والبيولوجية الليبية والذي ادى الى توثيق العلاقات مع الغرب.

وتنفي بريطانيا انها ضغطت على الحكومة الاسكتلندية كي تفرج عن المقرحي المصاب بسرطان البروستاتا في مرحلة متقدمة للمساعدة في تحسين العلاقات التجارية مع ليبيا التي تملك اكبر احتياطيات من النفط في افريقيا في خطوة اثارت غضب واشنطن وعائلات الضحايا.

وقال براون في وقت سابق من الشهر الجاري انه سيؤيد مطالب الحصول على تعويضات من ليبيا من جانب عائلات ضحايا الجيش الجمهوري الايرلندي والذي يقول ان طربلس ساعدت في تسليح مقاتليه