//Put this in the section

باسيل في قريطم خلال يومين لاستكمال البحث في الملف الحكومي

لا يزال الملف الحكومي والمساعي الجارية لتذليل العقبات التي تعترض تأليف الحكومة الاولى بعد الانتخابات النيابية الأخيرة يتقدم الى واجهة الاهتمامات المحلية والإقليمية والدولية، خصوصا أن شهرين مرا على تكليف النائب سعد الحريري تشكيل الحكومة ولم تظهر بعد بوادر تفاؤل بامكان ابصار الحكومة النور قريبا.
وفي الإطار،توقعت مصادر مطلعة على مشاورات التأليف أن يقدم الحريري على الخطوة التي مهد لها لجهة أن تسلك الامور المسار الدستوري المفروض ان يؤدي الى تشكيل حكومة وحدة وطنية لا تلغي احدا.




واوضحت ان "هذا المسار يعني تقديم تشكيلة تضم جميع القوى السياسية من دون استثناء، فاما ان يتم قبولها ومن يرفضها يتحمل تبعات ومسؤوليات هذا الرفض".

واشارت المصادر الى ان موعد الخطوة تحدده نتائج الاتصالات السياسية الجارية في هذا الصدد.

وكشفت ان الوزير جبران باسيل سيزور قريطم مجددا للاجتماع الى الحريري في خلال اليومين المقبلين لاستكمال البحث في الملف الحكومي، مؤكدة ان باب التفاهم لم يوصد بعد