عون : اذا استمرت الحملة المشبوهة ضدي سألجأ للقضاء

 




وضع رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" العماد ميشال عون المعلومات الصحافية عن زيارته سوريا سرا مطلع الشهر الجاري في سياق حملة تشويه جديدة في بداية مشاورات جديدة للبحث عن تشكيل حكومة، مشبها اياها بالحملة على الوزير جبران باسيل قبل عيد الفطر والتي فقدت مضمونها. وأضاف بعد ان فقد هذا العنوان مضمونه يلجأ اتباع التعطيل الى اسلوب جديد ورخيص يهدف الى الايحاء للرأي العام بأن العماد عون يعتمد سياسات متسترة ومشبوهة، فيما ان كل خطوة نقوم بها تكون أمام العلن، فهذا هو تاريخنا وحاضرنا وهكذا سيكون مستقبلنا
وقال عون في حديث لـ"البناء" اذا ما استمرت الجهات المشبوهة باطلاق الشائعات الكاذبة بحقي من دون اثباتات فانني فورا سأقاضي الصحف التي تنشرها