إفلاس رجل أعمال لبناني في صور و الضحايا آلاف المواطنين ومليار دولار

تعرض الحاج صلاح عز الدين وهو من احد كبار المتمولين ورجال الأعمال اللبنانيين، من بلدة معروب ـ قضاء صور للإفلاس بعدما كان آلاف المواطنين في الضاحية الجنوبية والجنوب والبقاع قد استثمروا مبالغ طائلة في مشاريعه المتعددة





وذكرت صحيفة "السفير" ان الخسارة الإجمالية لهؤلاء المواطنين تقدر بمئات ملايين الدولارات، وهناك من يتوقع ان يكون الرقم قد بلغ ملياراً و195مليون دولار، الأمر الذي دفع أحد المطلعين على هذا الملف الى القول إن ما حصل هو بمثابة كارثة فعلية من شأن هزاتها الارتدادية ان تصيب شريحة واسعة من الناس

واضافت الصحيفة ان عز الدين هو مدير "دار الهادي للنشر" وصاحب تلفزيون "الهادي" للأطفال والمشرف على "حملة السلام" للحج، كما كانت له مشاريع في مجالي الحديد والنفط.

وفي حين تفاوتت الأسباب المتداولة لتعثره المالي والتي تراوحت بين تأثره بالأزمة العالمية والتوسع غير المدروس في مشاريعه، اشارت الصحيفة الى ان عز الدين موقوف حالياً لدى المباحث المركزية التي باشرت في التحقيق معه تحت إشراف القاضي سعيد ميرزا

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع على وقائع هذه القضية أن الملف بات بحوزة القضاء وهو الذي سيحدد ما إذا كان إفلاس عز الدين احتيالياً أم تقنياً