دمشق تنفي تقارير عن تجربة صاروخية قتلت 20 شخصا


نفى مصدر في وزارة الدفاع السورية الأحد تقارير غربية حول تجربة صاروخية فاشلة أسفرت عن مصرع 20 شخصاً بمحافظة حلب قرب الحدود السورية التركية، ووصف تلك الأنباء بأنها عارية عن الصحة.




وأكد المصدر المسؤول بالوزارة، بحسب خبراً بثته وكالة الأنباء السورية "سانا" أن جميع ما قيل عن تجربة إطلاق صاروخ من طراز "سكود" وعن سقوط الضحايا في منطقة "منبج" قرب الحدود التركية، هي أخبار عارية عن الصحة تماماً

وكانت مصادر دبلوماسية غربية قد أفادت في وقت سابق بأن سوريا قامت في مايو/ أيار الماضي بتجربة فاشلة لصاروخ مطور من طراز "سكود"، أدت إلى مقتل 20 مدنياً وجرح 60 آخرين، بعدما سقط الصاروخ في سوق بمدينة "منبج" الواقعة شمالي البلاد.

وذكرت المصادر أن سوريا كانت تطور صواريخ "سكود" بشكل سري، بالاشتراك مع كوريا الشمالية وإيران، وقد قامت بتجربة صاروخين مطورين، غير أنهما ضلا طريقهما، وسقط أحدهما في المدينة الواقعة قرب الحدود مع تركيا.

ونقلت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء عن دبلوماسي غربي، وصفته بأنه على صلة بملف العلاقات المشتركة بين كوريا الشمالية وإيران وسوريا، أن الصاروخين عانيا من خلل في نظام التوجيه، ما أدى إلى خروجهما عن مسارهما.

وبحسب المصدر الدبلوماسي، فإن السلطات السورية سارعت إلى إغلاق المنطقة بشكل كامل واستعادة بقايا الصاروخ، وقالت للسكان إن الانفجار وقع بسبب تسرب كبير للغاز.

وبحسب المصدر الغربي، فإن الصاروخين المجربين كانا من طراز "سكود – D"، الذي يُعتقد أن مداه يصل إلى 700 كيلومتر.