مستشار لنتانياهو في واشنطن لبحث موضوع الاستيطان

قالت صحيفة "هآرتس" ان المستشار الخاص لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو سيتوجه الاحد الى واشنطن لمحاولة التوصل مع الادارة الاميركية الى تسوية بشان مواصلة الاستيطان في الضفة الغربية.

وبحسب الصحيفة فان المستشار اسحق مولشو سيلتقي مسؤولين في البيت الابيض ومعاونين لجورج ميتشل الموفد الاميركي الخاص الى الشرق الاوسط.




ومن المقرر ان يبحث الرئيس باراك اوباما مع نتانياهو في مسألة الاستيطان في 26 اب/اغسطس في لندن.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس لم يؤكد المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي مارك ريغيف المعلومات التي اوردتها الصحيفة ولم ينفها ايضا.

وطالبت ادارة اوباما بتجميد تام للاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية لتحريك عملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين.

وتعهد نتانياهو الذي يتولى رئاسة حكومة ائتلافية يمينية بعدم انشاء مستوطنات جديدة لكنه يعتزم مواصلة البناء في المستوطنات القائمة للاستجابة لحاجات النمو "الطبيعي" للسكان.

وبحسب وسائل الاعلام الاسرائيلية فان نتانياهو مستعد لتجميد الاستيطان موقتا في مقابل مبادرات من الدول العربية المعتدلة التي تؤيد تطبيع علاقاتها مع اسرائيل