جنبلاط من البوريفاج : يجب ألا يستمر تحالفنا مع 14 آذار

أعلن رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط أن تحالفه مع قوى 14 آذار كان بحكم الضرورة ويجب ألا يستمر، وقال: علينا إعادة التفكير بتشكيلة جديدة من أجل الخروج من الانحياز وعدم الانجرار إلى اليمين




واعتبر جنبلاط في كلمة في افتتاح الجمعية العمومية لمؤتمر الحزب التقدمي الاشتراكي في فندق "بوريفاج"، أن الانتخابات أفرزت نتاجاً طائفياً يجب التخلص منه، مستغرباً القول إن فريقه انتصر في هذه الانتخابات، وقال: ننتصر عندما نعطي العمال حقوقهم وننتصر عندما نخرج من اليمين

واعتبر جنبلاط أن فريق 14 آذار لم يخض معركة ذات مضمون سياسي بل معركة ذات طابع، قائلاً: كل معركتنا كانت قائمة على رفض الآخر من موقع مذهبي وقبلي وسياسي، وشدد على وجوب الخروج من هذا الانجرار لليمين والعودة إلى أصولنا وثوابتنا وإلى اليسار. ورأى جنبلاط أن الديمقراطية التوافقية تذكرنا باجتماع القبائل

من جهة أخرى اعتبر أن زيارته لواشنطن نقطة سوداء

وتمنى أن تكون المحكمة الدولية عنواناً للاستقرار في لبنان، مشدداً على ضرورة ألا تذهب إلى تحريف العدالة

وإذ رأى جنبلاط أن عهد الوصاية السورية ولّى والجيش السوري انسحب، قال: كفانا بكاء على الأطلال، مؤكداً على أنه يريد علاقات مميزة مع سوريا

وانتقد جنبلاط وجود أربع رؤساء في احتفال عيد الجش أمس، قائلاً: ربما نشهد خمسة أو ستة رؤساء، وأكد على ضرورة إلغاء الطائفية السياسية