//Put this in the section

سليمان يدعو إلى إعادة النظر بصلاحيات الرئيس

جدد رئيس الجمهورية ميشال سليمان المطالبة بالتطبيق الكامل للقرار 1701 دون أي تعديل لمندرجاته والانسحاب من الأراضي التي لا تزال محتلة , مشيراً إلى ان هذا القرار الدولي الذي ارتضاه لبنان ووفر الدعم الكامل له يؤمن الطريق الدبلوماسي لتحرير الأرض لكنه ليس الطريق الوحيد




وأعلن سليمان في احتفال عيد الجيش الـ 64 في ثكنة شكري غانم في الفياضية أن تأخر ولادة الحكومة يدعو إلى معالجة الثغرات الدستورية ولاسيما المتعلقة بصلاحيات رئيس الجهمهورية , موضحاً أن أمام الحكومة العتيدة مهمات كثيرة منها المباشرة بعملية اصلاح واسعة في القطاعات الادارية والاقتصادية والمالية والخدماتية والاجتماعية بحيث تنقل البلاد لعتبة الحداثة والتطور والى مرحلة جيدة للخروج من الهدر والفساد والدين العام , معتبراً ان بناء الوطن لن يكون إلا بتقديم التضحيات من أجله

وأكد سليمان دور رئيس الجمهورية الضامن للمشاركة ودوره الحامي للديمقراطية ولاسيما بعد سنوات لم يكن لبنان يقرر فيها حيث كان هناك تدخلات خارجية في استحقاقاته كما قال .

ولفت سليمان إلى أنه يجب الا يكون لدى اللبنانيين خشية في مقاربة المفارقات الدستورية التي ظهرت وخاصة بدور رئيس الجمهورية , معلناً ان اتفاق الطائف يجب ان يقرأ بتمعن , داعياً إلى تحديث المؤسسات لتحقيق الانماء , مشدداً على ان آخر ما ينتظره اللبنانيون غرق المسؤولين بالمشاكل

وقال سليمان :  اذا كانت العلّة فينا كمسؤولين فلنرحل واذا كانت في الدستور فلنعدله واذا كانت في الطائفية فلنعالجها ولنضع قانونا يفضي الى الغاء الطائفية السياسية

واعتبر رئيس الجمهورية أنه حرام ان يسجن الوطن بأرقام وصراعات , داعياً إلى الخروج من هذا الصراع ، مشيراً إلى ان العالم يثق بقدرات اللبنانيين وما من زائر الا ويعرب عن اعجابه بحيوية الشعب اللبناني