//Put this in the section //Vbout Automation

مُتنبي أمريكي يعتدي جنسياً على أتباعه لـطرد أرواح شريرة

بدأت في مدينة "لاس فيغاس" الأمريكية الأربعاء، محاكمة مدعي النبوة، بينيتو كاتيلو، الذي وجهت سلطات الإدعاء 27 اتهاماً بالاعتداء جنسياً على عدد من أتباعه، بحجة طرد الأرواح الشريرة منهم




ووفقاً لإفادة امرأة، رفضت الإفصاح عن هويتها، فإنها تعرفت على كاتيلو، البالغ من العمر 75 عاماً، منذ عدة سنوات، وكان يخبرها دائماً بأنها "إنسانة مميزة" ليزيد من قوة إيمانها، حتى دعاها في أحد الأيام إلى جلسة منفردة في غرفته، كي يجري معها جلسة لطرد الأرواح

وذكرت المرأة، في مكالمة مع قناة FOX5، أنه طلب منها الاستلقاء على سرير في الغرفة وإغماض عينيها، حتى يبدأ الجلسة، ومن ثم سمعت صوت سحّاب بنطاله، وأصيبت بصدمة كبير، وهو ما تجلى عندما عجزت عن استكمال أحداث الواقعة في المكالمة الهاتفية

وذكرت المرأة أنها كانت واقعة تحت تأثير سحر كاتيلو بشكل أعمى، مبينة أنه لولا "لطف الله"، وتدخل والديها لما استطاعت الخروج من هذه الورطة

واللافت في قضية كاتيلو، بحسب المرأة، أن كاتيلو كان يضم في كنيسته، وهي غير رسمية، عائلات بأكملها، بحيث كان بعض أتباعه يقطنون معه بمنزله في لاس فيغاس، وكان يجعل تابعيه ينادونه بلقب "بابا" في الوقت الذي كان يسميهم خرافه

يذكر أن كاتيلو لم يتمكن من حضور جلسة توجيه التهم بالمحاكمة الأربعاء، إذ ذكر محاميه أنه يخضع للعلاج بالمستشفى، مبينة في الوقت نفسه أن يعتبر نفسه "بريئاً" من التهم المنسوبة إليه