براد بيت ينصح: من قواعد الاتيكيت مطالعة المجلات الإباحية





تحت عنوان "اسأل وغداً"، في مقابلة مع مجلة Wired، رأى النجم السينمائي الأمريكي، براد بيت، أن من قواعد اللياقة "الإتيكيت" ألا يكتفي الرجال بمشاهدة مجلات إباحية في  أماكن عملهم، بل نصحهم بأن يحضروا الأعداد القديمة من هذه المجلات "ليرفهوا" عن أنفسهم أثناء تأديتهم لوظائفهم الاعتيادية، وأن يسجلوها عبر مسحها ضوئياً Scanning.

وشبه بيت، في مقابلته مع المجلة المتخصصة بأثر التقنية على الجوانب الاقتصادية والاجتماعية في المجتمع، عملية قراءة الصور الإباحية ونقلها إلى الكمبيوترات في مكان العمل، بتحويل الأغاني من الأسطوانات الموسيقية القديمة إلى ملفات صوتية تعمل بصيغة MP3 .

ومن نصائح بيت حول الإتيكيت واللياقة الاجتماعية، هو أنه لا يجب على الشخص الذي يبالغ حول مزاياه وراتبه على مواقع التعارف بين الجنسين أن يقر بالحقيقة، قائلاً: "قطعاً لا يجب أن يقر بالحقيقة، فكل المستخدمين لمواقع التعارف يكذبون، بل وحتى الطرف الآخر في الموقع، يتوقع منك أن تكون كاذباً، فإن أقريت بمقدار راتبك الحقيقي، فإن الفتاة التي تحادثها ستعتبرك مبالغاً، وتفترض أنك تقبض أقل من ذلك، وبالتالي فإن الطريقة الوحيدة لقول الحقيقة هي عن طريق الكذب

وووصلت نصائح بيت إلى آداب المراحيض، فرأى أنه من المعيب أن يتحدث الناس على الهاتف وهم يقضون حاجتهم في الحمامات، مبيناً أنه لا بد من الاستعانة بتقنية إرسال رسائل نصية عوضاً عن ذلك تجنباً لإزعاج الآخرين

جاءت إجابات بيت كجزء من مقابلة طريفة، روج فيها بيت لفيلمه الجديد "أوغاد شائنون"، من إخراج المخرج الشهير كوانتن تارينتينو، ومن هنا تأتي صيغة الأسئلة بالمجلة، "اسأل وغداً"، وهي وضعت على طريقة أسئلة وأجوبة مضحكة كنوع من الدعابة لا الحقيقة، حيث حاول بيت أن يرد بأجوبة غير معقولة على أسئلة مجنونة، وذلك عبر استخدام تعبيرات تقنية صرفة، كنوع من دمج بين عالمي الترفيه والتقني